ننشر أسعار الذهب بالسوق المصري بعد تراجعها لأدنى مستوى في أسبوع

ننشر أسعار الذهب بالسوق المصري بعد تراجعها لأدنى مستوى في أسبوع

اتجهت أسعار الذهب في السوق المصري إلى التراجع، متأثرة بهبوط البورصة العالمية للذهب بالإضافة إلى انخفاض طفيف في سعر الدولار أمام الجنيه بالسوق السوداء بفعل استمرار ارتباك وقلق تجار العملة مع تدخل مباحث الأموال العامة وغلق العديد من شركات الصرافة.

وقال نادي نجيب سكرتير شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، خلال اتصال هاتفي مع مصراوي، إن أسعار الذهب بدأت في التراجع منذ يومي الخميس والجمعة حيث كانت الأسعار مستقرة أغلب تعاملات الأسبوع، مقارنة بأسعار نهاية الأسبوع قبل الماضي.

وتراجعت أسعار الذهب بنحو 10 جنيهات مقارنة بأسعار يوم الجمعة قبل الماضية، ولم تشهد أي تغير أغلب تعاملات الأسبوع الماضي ولكنها بدأت في التراجع منذ يوم الخميس الماضي، لتسجل أدنى مستوى لها خلال الأسبوع بنهاية تعاملات أمس الجمعة.

وبين سكرتير شعبة الذهب، أن تراجع الأسعار يعود إلى هبوط سعر أوقية الذهب بالبورصة العالمية من 1362 دولار إلى 1333 دولار، بالإضافة إلى تراجع سعر الدولار أمام الجنيه بالسوق السوداء بشكل نسبي أحد المؤثرات على الأسعار حيث يتم ضرب سعر الأوقية بسعر السوق الموازي.

وأوضح أن سعر جرام الذهب عيار 21 سجل نحو 440 جنيه مقابل 450 جنيه يوم الجمعة قبل الماضية، بينما سجل الجرام عيار 18 نحو 376.5 جنيه مقابل 385.71 جنيه يوم الجمعة قبل الماضية.

وأضاف أن سعر جرام الذهب عيار 24 بلغ 502.5 جنيه مقابل 514.28 جنيه يوم الجمعة قبل الماضية، بينما سجل سعر الجنيه الذهب 3520 جنيهًا.

جدير بالذكر، سيطر على السوق السوداء السوداء للدولار، استمرار حالة الارتباك والقلق بين تجار العملة بسبب التشديدات الأمنية الأخير ة وغلق شركات صرافة، وسط هدوء المضاربات التي اشتعلت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة وتسببت في انخفاض الجنيه إلى أدنى مستوى له في تاريخه.

وأكد متعاملين بالسوق السوداء، أن العديد من تجار العملة وشركات الصرافة متوقفون عن البيع وعند الشراء يتم عرض السعر الرسمي للدولار بالبنوك، بسبب التشديدات الأمنية الأخيرة وغلق العديد من شركات الصرافة، بالإضافة وجود توقعات كبيرة بقرب قيام المركزي بخفض جديد للجنيه بالبنوك.

وعلى الرغم من ارتباك السوق السوداء وتراجع سعر الدولار، إلا أن الدولار مازال يحوم حول مستوياته القياسية التي سجلها خلال الفترة الأخيرة، ومرتفعًا بأكثر من 3 جنيهات ونصف مقارنة بسعره بالبنوك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصراوى ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.