بعد ارتفاع أسعار الذهب.. أول قرية مصرية تتفق على إلغاء الشبكة

أول قرية مصرية تتفق على إلغاء الشبكة

77

اتفق شيوخ وكبار عائلات قرية دنقيق بصعيد مصر، بعد صلاة الجمعة الماضي، على إلغاء الشبكة  كشرط للزواج، وذلك للقضاء على مشكلة العنوسة، ومساعدة الشباب في الزواج.

ويواجه أهالي محافظة قنا ارتفاع أسعار الذهب بحيلة جديدة، تتمركز في التغلب على العادات المصرية وعقد الزواج بدون ذهب، تيسيرا على الشباب.

يذكر أن أسعار الذهب شهدت ارتفاعا جنونيا، ليصل سعره إلى أكثر من 460 جنيها للجرام الواحد.

جدير بالذكر أن عادات المصريين في الزواج أن يقدم الشخص عند الزواج ما يسمى “الشبكة” التي تختلف حسب العائلة والمكان، والأعراف والعادات والتقاليد.

يشار إلى أن الشبكة في المتوسط تكلف الشاب المبتدئ ما يقرب من 30 ألف جنيه، غالبا ما يستدين العريس بالربا لإتمام عرسه، ثم يبيعها بالخسارة، الأمر الذي نتج عنه وجود نسبة مرتفعة من الطلاق في بداية العرس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اهل مصر ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

مصدر الخبر