تحقيقات «السطو على بنك الائتمان» بالقليوبية تكشف مفاجأت جديدة في القضية

تحقيقات «السطو على بنك الائتمان» بالقليوبية تكشف مفاجأت جديدة في القضية

كشفت التحقيقات في حادث السطو المسلح على بنك التنمية والائتمان الزراعي بقرية “طنان” بمحافظة القليوبية عن مفاجأة مثيرة.

وتبين أن البنك لم يكن مقصودا بالسطو المسلح، حيث كان اللصوص يراقبون أحد كبار العملاء، الذي يعمل في تربية وتجارة الماشية، واعتاد إيداع آلاف الجنيهات كل أسبوع في البنك، فهاجمته العصابة إلا أنه هذه المرة لم يكن بحوزته سوى 13 ألف جنيه، وفوجئ أعضاء التشكيل العصابي بضعف الرقابة على البنك، فقرروا اقتحامه، والسطو عليه.

وتبين أن البنك ليست به كاميرات مراقبة، والخفراء الذين يتولون حراسته لايحملون أسلحة.

وكانت أجهزة الأمن بالقليوبية نجحت في الكشف عن ملابسات الحادث، والقبض على أفراد العصابة في أقل من 24 ساعة، فيما طالب موظفو البنك بتزويد الفروع وبنوك القرى بكاميرات حديثة، وإسناد عملية الحراسة لشركات متخصصة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.