3 إصابات بـ”مية نار” في مشاجرة “حريمي” بسبب التحرش في بنها

أصيبت 3 سيدات بحروق بسبب إلقاء «مية نار» عليهن في مشاجرة بين عائلتين ببنها بسبب معاكسة شاب من عائلة المصابات بربة منزل من العائلة الأخرى وتم نقلهن إلى مستشفى بنها العام، وضبط المتهمات وتولت النيابة التحقيق.

تلقى المقدم محمد سعيد، رئيس مباحث مركز بنها، بلاغا بوقوع مشاجرة «حريمي» من عائلتين في قرية ببنها ووجود مصابين بحروق، وتم إخطار اللواء محمد توفيق الحمزاوي، مدير الأمن، فانتقل العميد حسام الحسيني، رئيس مباحث القليوبية، وتبين أن المشاجرة بين طرف أول ضم «م. ع»، 61 عاما، ربة منزل، وزوجة نجلها «ن. ع» 27 سنة، ربة منزل، و«ع. م» ربة منزل، مصابات بحروق إثر إلقاء «مية نار» عليهن وكسور، وطرف ثانٍ ضم «أ. خ.» ربة منزل، وزوجة نجلها وتدعى «س»، و4 من أولاد الأولى.

وتبين أن سبب المشاجرة قيام «شاب» من العائلة الأولى بالتحرش بزوجة نجل السيدة الأولى من الطرف الثاني فنشبت بينهما مشاجرة وقام الأهالى بفضها إلا أن سيدات وأطفال الطرف الثاني تجمعوا وقاموا بالتوجه إلى منزل الطرف الأول وبحوزتهم «مية نار» وشوم وانهالوا عليهن ضربا وألقوا عليهن «مية نار»، وتم نقل المصابات إلى المستشفى، وضبط المتهمات، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق