قرار وزير التربيه والتعليم الدراسه 24 سبتمبر

الدراسه 24 سبتمبر ولا نيه للتاجيل

بدأ الدراسة 24 سبتمبر
بدأ الدراسة 24 سبتمبر

أثناء زيارة السيد الوزير “الشربيني” مدينة بنها بمحافظه القليوبية بمرافقه الدكتور رضا فرحات محافظ القليوبية، لافتتاح 3 مدارس جديدة ووضع حجر الأساس للمدرسة الثانوية بقرية ترسا بطوخ أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه لانية إطلاقا لتأجيل العام الدراسى الجديد، مشيرا إلى أنه سيتم بدء الدراسة فى موعدها بجميع المدارس فى 24 سبتمبر الجارى على مستوى الجمهورية وأشار الوزير إلى أنه لا علاقة بين المصروفات الدراسية وتسليم الكتب المدرسية، مؤكدا الانتهاء من طباعة 80% من الكتب المدرسية وتسليمها للمديريات التعليمية وتم التنبيه على الإدارات ببدء التسليم للمدارس قبل بداية العام الدراسي. وأوضح الوزير، أنه تم الانتهاء من مشروع تطوير المناهج بمعرفة لجان الخبراء المشكلة، وسيتم عرض الأمر على مجلس الوزراء لإقراره بعد أن تلقينا تقرير اليونسكو فى هذا الشأن، وسنبدأ مرحلة التطوير العام المقبل بمناهج الصف الأول الابتدائي، على أن يتم إزاحة بقية المناهج تباعًا لجميع الصفوف، ليتم الانتهاء من تغيير كل المناهج خلال 10 أعوام. وتحدث علي أزمة الصيانة المدرسية، مؤكدا أن سببها هو نقل موازنات الصيانة للمديريات التعليمية وبسبب تقاعس بعض مديري المديريات في التنفيذ وعادت الأموال مرة أخرى للمالية ما دفعني لإحالة 5 منهم للتحقيق بعد أن أعادوا مبالغ وصلت لـ240 مليون جنيه للحصانة لم يتم استغلال مليم واحد منها كما تقرر إحالة كل مدير مديرية للتحقيق يرد من أموال الموازنة مليون جنيه فأكثر ومن جانب محافظة القليوبية اكد الدكتور رضا فرحات بها 180 مبنى مدرسي تعمل بنظام الفترتين وهي تمثل 18% من إجمالي المباني التعليمية بالمحافظة وقال ان المحافظه في حاجه  152 قطعة أرض لإنشاء 3231 فصلا جديدا في 92 منطقة ولكن في نفس الوقت نجحت المحافظة في احتلال المركز الأول على مستوى الجمهورية في تنفيذ المشروعات المدرسية حيث تم الانتهاء من 26 مدرسة جديدة بإجمالي 525 فصلا كما تم إسناد 27 مدرسة جديدة بـ530 فصلا وجار طرح 24 مشروعا 383 فصلا.أعلن الوزير أن الوزارة تقود جهودا حثيثة لمواجهة الدروس الخصوصية، حيث تم إطلاق مبادرة “محافظة خالية من الدروس الخصوصية” والتى بدأت فى تطبيقها عددا من المحافظات من خلال تطوير نظام المجموعات المدرسية وتحويلها لقوافل تعليمية تعتمد على الاستعانة بأكفأ المدرسين وتخصيص نسبة 90% من الحصيلة للقائمين بالتدريس، مشيرا إلى أن هناك عددا من المحافظات جهزت القاعات اللازمة لتنفيذ الفكرة وجذب الطلاب لهذه المجموعات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار الوطن  ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.