ضبط طالبين حرقا غرفة كنترول مدرسة ثانوى فى القليوبية

ضبط طالبين حرقا غرفة كنترول مدرسة ثانوى فى القليوبية

نجحت مباحث القليوبية فى القبض على المتسببين فى حرق  أوراق إجابات بغرفة كنترول امتحانات الدور الثانى للصفين الأول والثانى الثانوى بمدرسة الشموت بدائرة مركز بنها، تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.
تلقى اللواء محمد توفيق حمزاوى مدير أمن القليوبية إخطارا من المقدم محمد سعيد رئيس مباحث مركز بنها، بنشوب حريق بأوراق حفظ الإجابات بغرفة كنترول امتحانات الدور الثانى للصفين الأول والثانى الثانوى بمدرسة الشموت الثانوية المشتركة بقرية الشموت – دائرة مركز بنها، ووجود آثار عنف بباب غرفة الكنترول واحتراق جهاز الكمبيوتر، ودفتر رصد سلوكيات الطلبة وعدد 90 ورقة إجابة ولا يوجد ثمة مسروقات.
وبسؤال مديرة المدرسة سامحة محمود 59  سنة اتهمت 3 من الطلبة الراسبين بالتسبب فى الحريق لوجود خلافات بينهم وبين إدارة المدرسة لسوء سلوكياتهم، واتهامها للعامل النوبتجى بالمدرسة المعين بمبيت المدرسة بالإهمال الذى تسبب فى الحريق، حيث أمكن ضبطهم وأنكروا ما نسب إليهم من اتهامات، وبعرضهم على النيابة قررت إخلاء سبيلهم بكفالة.
شكل اللواء محمد الألفى مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، فريق بحث لكشف غموض الحادث وتوصل الفريق إلى شاهدى رؤية للحادث وهما كل من “سامح عادل” 24 سنة قهوجى ومقيم كفر فرسيس – دائرة المركز، والذى يعمل بكافتيريا ملاصقة لسور مدرسة الشموت الثانوية المشتركة محل الواقعة، ويونس محمد 30 سنة صاحب مقهى ملاصق لسور مدرسة الشموت الثانوية ومقيم ذات الناحية، واللذان قررا أنه فى ليلة الحادث فوجئا بحضور كل من “طه.م”  17 سنة طالب راسب بالصف الثانى الثانوى (علمى) السابق رسوبه وضبطه أثناء قيامه بالغش بمادة الفيزياء وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، و”حمد.ا” 18سنة طالب راسب بالصف الثانى مقيم بذات الناحية، بحضورهما وجلوسهما بالمقهى فى وقت متأخر من الليل على غير العادة وبقيا بالمقهى حتى انصرف الجميع، وكذا عامل المقهى وسماع حوار دار بينهما أنهما فى حالة غضب من إدارة المدرسة لرسوبهما بالامتحانات، وتحرير محضر غش للأول وعقب انصرافهما نشب الحريق بالمدرسة.
وأكد مالك المقهى أن سالفى الذكر من الطلبة سيئى السلوك والسمعة ودائمى إحداث المشاكل بالمدرسة.. فضلاً عن قيام الأول عقب تحرير محضر غش له فى امتحان مادة الفيزياء بإحداث شغب بلجنة الامتحان، والتعدى على مديرة المدرسة بالسب والتهديد بحرق المدرسة.
حيث وردت معلومات لفريق البحث أكدتها التحريات أن وراء ارتكاب الحادث كل من المتحرى عنهما سالفى الذكر، وأنهما مرتكبى واقعة الحريق العمد بكنترول المدرسة ودفتر حصر سلوك الطلبة وتكسير بابى مكتب مديرة المدرسة، وشئون الطلبة وبعثرة محتوياتهم.
وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهمين بمأمورية وأمكن ضبطهما، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات وما ورد بأقوال الشهود اعترفا بارتكاب الواقعة، وعللا ذلك بسبب تحرير محضر غش للأول ورسوبهما بالامتحانات ومرورهما بحالة نفسية سيئة من جراء ذلك، تحرر عن تلك الإجراءات المحضر رقم 7 أحوال مركز بنها، وتولت النيابة التحقيق.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصدره ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.