حجز مشرف «أسانسير بنها الجامعي» واستقالة مدير المستشفى الجديد من منصبه

قررت نيابة قسم بنها، برئاسة حمدي السيد، وإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات شمال بنها، حبس طارق حسين رمضان، مشرف أسانسير مبنى الجراحة الذي سقط منذ عدة أيام وأسفر عن مقتل 7 مواطنين، وذلك لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.
كما قررت النيابة إخلاء سبيل مديرة الإدارة الهندسية ومهندسة الكهرباء بالمستشفى بكفالة 20 ألف جنيه لكل واحدة منهما.

ووجهت النيابة تهم الإهمال الجسيم للمتهمين، والذي أودي بحياة 7 أشخاص بعدما تبين أن الأسانسيرات وفق تقرير لجنة نقابة المهندسين المشكلة لفحص الموضوع جميعها مخالفة وغير مصابقة للمواصفات وأن الأسانسير المنهار ثبت وجود عيوب فنية في الأعمدة الخرسانية المثبت عليها المصعد كمان عمليات الغحلال والتجديد التي تمت له في عام 2009 لم تراعي سوء حالة المصاعد وكانت صورية ولم تف بالغرض المطلوب.

من ناحية أخرى قالت مصادر مطلعة إن الدكتور إبراهيم راجح، وكيل كلية الطب ببنها، والمدير المكلف بإدارة المستشفى الجامعي ببنها، عقب الحادث قد تقدم باستقالته من جميع مناصبه بالجامعة وهي وكالة كلية الطب ومدير مستشفى الجامعة وعضوية لجنة التخطيط الإستراتيجي لعدم قدرته على الاستمرار في ظل الأوضاع السيئة التي تحيط بالمستشفى ومواجهته عقبات كبيرة لإعادة تشغيل المستشفى من جديد عقب الأزمة.

في سياق متصل لم تؤكد قيادات الجامعة أنباء الاستقالة من عدمه ولم يقم الدكتور السيد القاضي، رئيس الجامعة بتعيين أو تكليف أحد بإدارة المستشفى وكلية الطب التي استقال عميدها ووكيلها دفعة واحدة.

من جانبها طالب نقابة المهندسين العامة محافظ القليوبية اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية بوقف عمل مصاعد المستشفى ال18 بالكامل لمعاناتها من مشاكل خطيرة تنذر بتكرار الكارثة مرة أخرى حيث انها مخالفة لمواصفات الجودة والقياس والكود المصري للمصاعد كما أن الصدا يعلو عددا منها ويؤكد أن الصيانة التي تمت في 2009 كانت صورية ولم تكن على القدر المطلوب فهي تحتاج إحلال وتجديد شامل.

نقلا عن المصرى اليوم