حبس المتهمين بالسطو المسلح على سيارة أموال «عبور لاند» في القليوبية

حبس المتهمين بالسطو المسلح على سيارة أموال «عبور لاند» في القليوبية

أمرت نيابة العبور في القليوبية، بإشراف المستشار أحمد عبدالله المحامي العام لنيابات شمال بنها، بحبس المتهمين في واقعة السطو المسلح على سيارة تابعة لشركة ألبان، والاستيلاء على 3 ملايين جنيه، تحت تهديد السلاح، حيث تبين تورط اثنين من الموظفين في الشركة في الواقعة بالاشتراك مع مسجلي خطر.

أدلى المتهمون باعترافات تفصيلية حول الحادث، حيث أكدوا أن الموظفين بالشركة اتفقا مع باقي المتهمين على سرقة سيارة الأموال الخاصة بالشركة وإمدادهم بالمعلومات عن السيارة وطرق إيداعها بالبنك نظرا لعملهما بالشركة.

وفي سبيل ذلك، راقب المتهمان خروج السيارة بالأموال وتحديد خط سيرها وفي يوم الحادث، تم رصد تحركات السيارة وحال خروجها بالأموال، اعترض المتهمون طريقها بالسيارة، وتم تهديد المبلغين بسلاح ناري والاستيلاء على حقيبة المبالغ المالية وداخلها 3 ملايين جنيه، وفروا هاربين.

عقب الحادث تقابلوا وتقاسموا المبلغ حيث تحصل المتهمون الأول والثاني والرابع على مبلغ 680 ألف جنيه لكل منهم والثالث على مبلغ 60 ألف جنيه وتحصل الخامس على مبالغ 600 ألف جنيه.

كان المقدم علاء عطية رئيس مباحث العبور، قد تلقى بلاغا من يحيى عبدالرحيم محمد، صراف بشركة عبور لاند للمواد الغذائية، وعلي عبدالسلام سيد، سائق، بذات الشركة، بقيام مجهولين يستقلون سيارة “ميكروباص” دون لوحات، باعتراض طريقهما حال خروجهما من المصنع، سيارة ربع نقل ومعهما حقيبة بها مبلغ 3 ملايين جنيه وكرتونه بها مبلغ مليون و400 ألف جنيه، لإيداعها بنك باركليز فرع العبور، وخطف الحقيبة التي بها مبلغ 3 ملايين جنيه وفروا هاربين.

أخطر اللواء أنور سعيد مدير أمن القليوبية، وتشكل فريق بحث أشرف عليه اللواء علاء سليم مدير أمن مباحث القليوبية، وقاده العميد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء الحادث “العيسوي بهاء”، مندوب مبيعات بشركة عبور لاند سبق اتهامه في قضيتي مخدرات وسرقة، وأيمن عادل، 37 عاما، عامل بشركة عبور لاند، وناصر محمد، سائق سبق اتهامه في 18 قضية مخدرات مسجل شقي خطر، وضبط حسام الدين لطفي حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية سبق اتهامه في 3 قضايا وفتحي عبداللطيف وشهرته “الألماني” عاطل، مسجل شقي خطر.

عقب تقنين الإجراءات، تم التنسيق وقطاع الأمن العام وأمن الشرقية، وأمكن ضبط المتهمين من الأول حتى الرابع وتبين هروب الخامس، وضبط بحيازة الأول قطعة “حشيش” وبحيازة الرابع 5 طلقات خرطوش.

وبمواجهتهم بما أسفرت عنه التحريات اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وأقر الأول والثاني باتفاقهما مع باقي المتهمين على سرقة سيارة الأموال الخاصة بالشركة وإمدادهم بالمعلومات عن السيارة وطرق إيداعها بالبنك نظرا لعملهما بالشركة حيث هاجم المتهمون السيارة وسرقوا 3 ملايين جنيه.

أرشد المتهمون عن مكان إخفاء الأموال المسروقة وسيارة اشتراها المتهم الرابع بمبلغ 195 ألف جنيه وتم ضبطها بحيازة شقيقه مصطفى لطفي، محام، والذي أقر بعلمه أنها من متحصلات السرقة وإخفائها، وأضاف المتهمين أن السلاح الناري المستخدم في الحادث بحيازة المتهم الهارب، تم ضبط السيارة المستخدمة في الحادث بإرشاد المتهم الثالث.

 مصدر الخبر : الوطن