أمن القليوبية يكشف لغز حادث العثور على جثة حارس بطريق جمجرة

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية، اليوم الجمعة، من كشف غموض حادث العثور على جثة حارس أمن بطريق جمجرة، كفر شكر دائرة مركز بنها، حيث تبين أن مرتكب الواقعة 3 عاطلين كونوا تشكيلًا عصابيًا  للسرقة بالإكراه، وتم القبض عليهم واعترفوا بارتكاب الواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

تعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء محمد توفيق الحمزاوى، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من اللواء محمد الألفى، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، حول تلقيه بلاغًا من الأهالى بالعثور على جثة شخص يدعى”كامل محمد عبدالرحمن الخطيب”، 46 عامًا، حارس أمن ملقاة بطريق جمجرة، كفر شكر، دائرة مركز بنها، وبه إصابات  بأنحاء الجسد، فتم تشكيل فريق بحث، توصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلًا من “أيمن. م”، وشهرته “الصعيدي”، 23 عامًا، عاطل، والسابق اتهامه في 5 قضايا سرقة بالإكراه، ومخدرات وسلاح ومقاومة سلطات، و”ياسر. ح”، وشهرته “أبو الحمد”، 27 عامًا، عاطل، و”محمد. س”، وشهرته “شبرا”، 17 عامًا، عاطل.

توصلت التحريات إلى أنهم يكونون فيما بينهم تشكيلًا عصابيًا تخصص في ارتكاب حوادث سرقات الدراجات النارية، ومتعلقات قائديها بالطرق، تحت تهديد الأسلحة النارية، وفى أحد الأكمنة، تم القبض عليهم، وبمواجهتهم اعترفوا أنهم اتفقوا فيما بينهم على اتخاذ طريق جمجرة – كفر شكر، مسرحًا لمزاولة نشاطهم الإجرامي، لعلمهم بندرة السير به ليلًا، وقلة الإضاءة به، وأثناء مرورهم بمنطقة الحادث مستقلين دراجة نارية  قيادة الثالث، شاهدوا المجني عليه متوقفًا وبجواره دراجته النارية، فتوجهوا نحوه على الفور وهددوه بالسلاح الناري للاستيلاء على دراجته النارية، فحاول مقاومتهم والتصدى لهم، إلا أن المتهم الثاني أطلق عيارًا ناريًا من  فرد خرطوش فأصابه بقدمه ثم عاجله الأول بإطلاق عيار ناري آخر من بندقية خرطوش كانت بحوزته، أحدثت إصابته بوجهه، التى أردته قتيلًا، واستولوا على دراجته النارية وتركوه وفروا هاربين.

أرشد المتهمون عن الدراجة النارية، كما اعترف المتهمون بارتكابهم 3 وقائع سرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح، بالاشتراك والمتهم الهارب “عبدالمنعم. ع”، وشهرته “زيزو”، 25 عامًا،كهربائي، الذى تم ضبطه، وبمواجهته اعترف بصحة ما ورد بأقوال المتهمين، وجارٍ تطوير مناقشة المتهمين للوقوف على حجم نشاطهم الإجرامي، وجارٍ العرض على النيابة.

مصدر الخبر : الوفد