تشييع جنازة الشهيد المجند محمد طه بالقليوبية

 

تقدم اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية، واللواء محمد توفيق حمزاوي، مدير أمن القليوبية، جنازة الشهيد المجند محمد طه، والذي استشهد مساء أمس في شمال سيناء في مواجهات مع عناصر إرهابية.

انطلقت الجنازة من المسجد الكبير بقرية القشيش مركز شبين القناطر، وسط زغاريد النساء، فيما ردد المشيعون هتافات معادية للإرهاب منها “لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله”، “يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح”، “لا إله إلا الله والإرهاب عدو الله”، مطالبين بسرعة القضاء على الإرهاب، معلنين تأييدهم للقيادة السياسية في حربها ضد الإرهاب.

شارك في الجنازة العقيد أحمد الحديدي المستشار العسكري للمحافظة، وطه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم، ومحمد الحسيني رئيس مركز ومدينة شبين القناطر، واللواء خالد سالم مساعد مدير أمن القليوبية، والعميد نبيل عدلي وكيل مرور القليوبية، والنائب رشاد شكري، والدكتور ياسر الهضيبي رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بالقليوبية، والذين قدموا مع المحافظ واجب العزاء.

شقيق الشهيد سيد طه، قال إنه كان يستعد للزواج عقب إنهاء خدمته العسكرية، حيث كان يخطب إحدى فتيات القرية، مشيرًا أنه كان ذو سمعة طيبة ومحبوب بين أهالي القرية، وأن الخبر نزل عليهم كالصاعقة ولكنه فداء للوطن ولمصر وكلنا مستعدون للتضحية لمواجهة الإرهاب.

من جانبه وجه المحافظ اللواء محمود عشماوي خالص التعازي لأسرة الشهيد داعيًا المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وأن يتغمد الله الشهيد بواسع رحمته.

وقال المحافظ، إن مواجهة الإرهاب تتطلب توحد الشعب المصري خلف قواته المسلحة والشرطة للاجتثاث جذور الإرهاب وتجفيف منابعه والقصاص لكل أهالي الشهداء وأن مصر كانت وستظل عصية على الانكسار ومقبرة لكل الإرهابيين.

وأعلن المحافظ أنه سيتم إطلاق اسم الشهيد على إحدى مدارس القرية تخليدًا لذكراه وبطولاته.

مصدر الخبر : مصراوي