بشرى سارة من رئيس البنك الأهلى بخصوص الدولار

بشرى سارة من رئيس البنك الأهلى بخصوص الدولار

بشرى سارة من رئيس البنك الأهلى بخصوص الدولار
بشرى سارة من رئيس البنك الأهلى بخصوص الدولار

بشرى سارة من رئيس البنك الأهلى بخصوص الدولار

قال هشام عكاشة ، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى ، إن المتغيرات الدولية الحالية ،

والتصريحات الإيجابية من المؤسسات الدولية حول إصلاحات الاقتصاد المصرى ، فى أعقاب تعويم الجنيه، وزيادة حركة الأموال ،

كل تلك العوامل لها تأثير إيجابى على قوة الجنيه أمام الدولار خلال الفترة المقبلة.

حيث أن الموارد الدولارية بالبنك الأهلى المصرى إرتفعت حاليًا إلى عدة أضعاف الحصيلة مقارنة بالأيام الطبيعية قبل قرار تعويم الجنيه.

مؤكدًا أنه مع هدوء التذبذبات الحالية فى سوق الصرف ، سيتقلص الفارق بين سعر البيع والشراء بالبنوك خلال الفترة المقبلة.

مشيراً أنه مع وجود التذبذبات الحالية فى سعر الجنيه أمام العملات

فإن البنوك تتحوط فى هذا السعر وهو السبب فى الفارق الكبير الذى ينكمش تدريجيًا.

وأضاف رئيس البنك الأهلى المصرى ، أن المؤسسات الدولية تقيم السعر العادل للجنيه أمام الدولار عند مستوى 11 و12 جنيها أمام الدولار.

لافتًا إلى أنه سيستقر عند هذا السعر بعد فترة التذبذبات قبل نهاية العام، مع انضباط السوق، مؤكدًا أن المستوردين يجدون إحتياجاتهم بسعر متغير يوميًا.

وأن سعر بيع الدولار الثلاثاء الماضى كان 17.85 جنيه للدولار، إنخفض إلى سعر 17.35، خلال تعاملات أمس، وبلغ خلال تعاملات اليوم 16.5 جنيه.

مؤكدًا أن التبذبات كبيرة فى الفترة الحالية، ولكنه أمر طبيعى فى المرحلة الأولى لتطبيق نظام التعويم الكامل للجنيه.