بالصور.. تبوير أراضى طريق “شبرا – بنها” الجديد لتحويلها لمبانٍ سكنية

بالصور.. تبوير أراضى طريق “شبرا – بنها” الجديد لتحويلها لمبانٍ سكنية

طريق شبرا ـ بنها الجديد مدرج بالمشروع القومى للطرق بطول 40 كم.. وطالما كان حلمًا لأهالى محافظات القليوبية والدقهلية والشرقية لإنقاذهم من المعاناة التى يواجهونها على طريق شبرا ـ بنها القديم بسبب الزحام المرورى الذى يشهده الطريق القديم شبه يوميًا والبالغ حركة المرور عليه فى اليوم حوالى 140 ألف مركبة، وظلت وزارة النقل تؤجل البدء فى تنفيذ الطريق الجديد منذ عام 2008 بسبب مشكلات نزع الملكية وتمويل المطلوب، إلى أن تم إدراجه بالمشروع القومى للطرق الخاص ببرنامج الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى تم إطلاق تنفيذه فى أغسطس 2014.

وواجه الطريق الجديد صعوبات ضخمة فى بداية التنفيذ بسبب مشكلات نزع ملكية الأراضى المطلوبة لمسار الطريق، حيث تطلب إنشاءه نزع ملكية 800 فدان أراضى زراعية وما تتبع ذلك من مغالاة بعض ملاك الأراضى الزراعية فى قيمتها ومحاولة البعض تقدير قيمتها على اعتبار أنها أراضٍ سكنية، ووصلت قيمة التعويضات التى دفعتها وزارة النقل إلى الأهالى المتضررين إلى 1.7 مليار جنيه مقابل نزع ملكية الأراضى المطلوبة لإنشاء الطريق تنفيذ للقرار الجمهورى بنزعها لصال المنفعة العامة.

ومع قرب انتهاء تنفيذ طريق شبرا ـ بنها الجديد وظهور ملامحه بدأت العقارات المخالفة المبنية على أراضٍ زراعية تظهر على جانبى الطريق، وبدأ بعض ملاك الأراضى الزراعية الواقعة بمحازاة الطريق الجديد فى تبوير أراضيهم استعدادًا لتحويلها إلى أراضية سكنية، وسط غياب المسئولين بمحافظة القليوبية الواقعة فى نطاقها هذا الطريق الجديد.

وأجرى “اليوم السابع” جولة على الطريق الجديد رصدت خلالها ظهور المبانى على الأراضى الزراعية الواقعة على جانبى طريق شبرا ـ بنها الجديد، ورصدت إنشاء البعض أسوارًا حول قطع من الأراضى الزراعية على جانب الطريق بعد تبويرها استعدادًا لبيعها على أجزاء كأراضٍ سكنية، المبانى المخالفة التى أغلبها مبنى بالطوب الجيرى متناثرة بطول الطريق الجديد الممتد من شبرا حتى بنها.

المبانى المقامة على الأراضى الزراعية تقترب من حرم الطريق الجديد، ويبدو عليها أنها مقامة حديثا خلال الشهور الماضية، وأغلب هذه المبانى لم يسكنها أحد، بعدما لجأ أصحابها إلى بنائها لمحاولة إثبات حالة أنها أرض سكنية لبيعها على هذا الأساس أو السير فى إجراءات التقاضى بعد صدور قرار إزالة لها ومحاولة تتقنين أوضاعهم من خلال التقاضى بحيث تصبح فى النهاية أرضًا سكنية، وأعداد قليلة من هذه المبانى هى التى يسكنها أصحابها.

اليوم السابع” عندما سأل عددًا من العاملين فى طريق شبرا ـ بنها الجديد عن هذه المبانى المقاولة على أرض زراعية، أشاروا إلى أنها بدأت تظهر مع مراحل تنفيذ الطريق النهائية، وأنها تزداد يوم بعد يوم، وأنه لا يمكنهم التعرض لهم باعتبارهم مسئولين عن إنشاء الطريق فقط، فيما تتحمل محافظة القليوبية إزالة أى مخالفات أو بناء على أراضٍ زراعية.

وطريق شبرا ـ بنها الجديد الذى أصبحت المبانى على الأراضى الزراعية تهدده وتزحف نحو حرمه موازى لطريق شبرا ـ بنها القديم، وسيخلق محورًا جديدًا شمال الدلتا يربط بين دائرى القاهرة الكبرى والدائرى الإقليمى، ويرتبط بالطريق الدائرى الإقليمى، مما يجعل المتنقل بين محافظات الدلتا لا يضطر للدخول إلى القاهرة للتنقل فيما بينها، وهو أول طريق زراعى حر بدون تقاطعات زراعية فى مصر، ويتكون 4 حارات فى كل اتجاه بعرض 3.75 متر للحارة الواحدة، كما تضمن إنشاء العديد من الأعمال الصناعية على امتداد مساره، والتى بلغت 38 كوبرى و24 نفقًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصدره ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.