المتهم باغتصاب ابنته: “اغرتني بملابسها الشفافه”

أدلى السائق المتهم باغتصاب طفلته لمدة 6 أشهر بكرداسة بمصر باعترافات تفصيلية لجريمته في تحقيقات النيابة العامة نقلتها بوابة فيتو الإخبارية.

وقال المتهم في أقواله أمام إسلام شاكر، مدير نيابة كرداسة ومركز إمبابة، إنه اعتدى جنسيًّا على ابنته البالغة من العمر 14 عامًا منذ قرابة 6 أشهر، مشيرا إلى أنه انفصل عن والدتها منذ 10 سنوات وقام بتربية ابنتيه معه حتى بلغت الكبرى 18 عامًا والصغرى 14 عامًا، وأضاف أن الابنة الصغرى كانت ترتدي ملابس شفافة وقصيرة مرددا: “أغرتني وأثارتني”.

وأضاف المتهم أنه قام باغتصاب طفلته 4 مرات، وبمواجهة النيابة المجني عليها بأقوال والدها قالت إنه اغتصبها مرات كثيرة طوال الأشهر الستة الماضية قائلة: “مش 4 مرات بس دول كتير وكان بيهددني بسكينة عشان متكلمش واقول لحد اللي بيحصل”، فيما قال المتهم إن تصرفات ابنته دفعته لارتكاب جريمته وقال: “كانت بتتحرش بيا”.

وكشفت التحقيقات بإشراف المستشار وليد سراج المحامي العام الأول لنيابات كرداسة ومركز إمبابة أن فتاة تبلغ من العمر 18 عاما توجهت إلى مركز شرطة كرداسة وأبلغت بقيام والدها باغتصاب شقيقتها الصغرى، وأدلت الطفلة المجني عليها بأقوالها أمام النيابة العامة وأفادت أن والدها قام منذ 6 أشهر باغتصابها وإجبارها على معاشرته جنسيا.

وأضافت التحقيقات أن المجني عليها قالت إن والدها عاشرها عدة مرات خلال 6 أشهر كاملة معاشرة الأزواج وهددها بسلاح أبيض “سكين” لإرهابها وعدم إخبار أحد بما تتعرض له، وكشفت التحقيقات أن والدي الطفلة منفصلين منذ 10 سنوات وعندما تزوجت والدتها أقامت وشقيقتها الكبرى برفقة والدهما حتى قام والدها باغتصابها.

وألقت قوات الأمن بالجيزة القبض على المتهم “سائق توك توك” 45 سنة، وتم إحالته إلى النيابة العامة وإجراء التحقيق معه ووجهت له تهمة الاغتصاب وأمرت بحبسه على ذمة التحقيقات وقررت عرضه وابنته المجني عليها على الطب الشرعي لتوقيع الكشف عليها وبيان مدى تعرضها للاعتداء الجنسي من عدمه.