القمامة كارثة تهدد المواطنين فى بنها

القمامة التى تتراكم فى الشوارع وتنتشر بشكل مخيف، ولا يوجد إلى الأن حل لهذه المشملة التى تؤثر على صحة المواطن. يعنى ببساطه ما يسيطر على شوارعنا هو التلوث المنتشر فى كل مكان، والأمراض التى تنتقل فى الهواء. وفى النهاية نتساءل ما سبب أنتشار الأمراض، والزحام على المستشفيات؟ فبالبداهة أحد أهم أسباب أنتشار الأمراض هى القمامة المنتشرة والقريبة من كل منزل.

مشكلة انتشار القمامة ليست مسئولية الدولة وحدها ولكنها مشكلة سلوكيات غير مسئولة من الأفراد بجانب الإدارة الغير حكيمة من الدولة للتعامل مع هذه المشكلة التى تعد مشكلة أمن قومى، وحل هذه المشكلة يجب أن يكون بالتعاون بين الدولة والمواطن.

ومشكلة القمامة ليست مشكلة يعانى منها أحياء معينة، بل هى مشكلة يعانى منها الاحياء العشوائية والراقية على السواء. فتلال القمامة فى كل مكان، أنظر هنا وهناك ستجد القمامة أمامك. وكأن عمال النظافة لا وجود لهم، أو دعونا لا نبالغ فعامل النظافة موجود ولكن ما يفعله هو أن يحمل قمامة منزلك إلى “خرابه” قريبه من منزلك ليضع فيها القمامة لحين ما يتم أزالة القمامة من “الخرابه”. فتلال القمامة متراكمة فى كل منطقة وفى كل شارع، بغض النظر عن رقى أو عدم رقى الحى. ففى كل منطقة يوجد شكوى واحده ومشتركة بين جميع المواطنين، ما هو الحل للتخلص من القمامة. وكثيراً ما يتساءل المواطنون لماذا ندفع رسوم للنظافة كل شهر؟

لذلك ببساطة للتخلص من هذه المشكلة يجب تقليل كميات المخلفات التى ينتجها البيت المصرى وإعادة تدويرها، وتشجيع الشباب على أن يقوم بمشاريع تدوير القمامة أهى أى فرص عمل فى البد دى، وبكده نكون قد ساهمنا فى حل مشكلة القمامة والبطالة. ويجب توعية المواطنيين من خلال المؤسسات الدينية والمدارس والإعلام بخطر القمامة. وبالطبع يجب أن تعدل الدولة من سلوكيتها فى التعامل مع هذه المشكلة. ومحافظ القليوبية اللواء محمود عشماوى قدم حل لمشكلة القمامة أن يتم عمل أكشاك تجميع القمامه بكل القرى والمدن، هنشوف أذا كان الحل ده هيحل أزمة القمامه ولا هيطل زى نفق الإشارة.

أذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة القمامة، وبالتأكيد أنت منهم بما أنك مصرى، قول اقتراحك لحل الأزمة.