القليوبية تهدر 250 مليون جنيه من الدوله لإنشاء مشروعات بها أخطاء هندسية كبيره

القليوبية تهدر 250 مليون جنيه من الدوله لإنشاء مشروعات بها أخطاء هندسية كبيره

%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%88%d8%a8%d9%8a%d9%87-%d8%aa%d9%87%d8%af%d8%b1

أنفقت محافظة القليوبية 250 مليون جنيه على 3 مشروعات وبعدها بشهور تم اكتشاف وجود بعض العيوب الهندسية بها مما يستدعي الإنفاق عليها، ما يقرب من 40 مليون جنيه للإصلاح مما يعتبر إهدارا للمال العام.

نفق المنشية
تم رصد 50 مليون جنيه لإنشاء نفق المنشية الجديد للربط بين شطري المدينة أسفل السكة الحديد وحل الأزمة المرورية الخانقة، لكن بالرغم من تلك التكلفة وقيام الشركة المنفذة بتسليم المشروع، تبين عدم وجود بالوعات لصرف مياه الأمطار وتجميعها داخل النفق، مما تسبب في أزمة كبيرة عند عبور السيارات، كما ظهر رشح لعيوب هندسية بالبناء، مما استدعى المحافظة إلى إغلاق النفق بعد افتتاحه وحقن الخرسانة الخاصة بالنفق وإعادة افتتاحه مرة أخرى.

أيضا تكلفت القليوبية 200 مليون جنيه لإنشاء كوبريين للسيارات على الرياح التوفيقي، لحل مشكلة التكدس المروري بالمنطقة، لكن بعد انتهاء الأعمال، سادت حالة من الغضب بين أهالي المدينة حيث اقتصر مجرد وجود الكباري على عبور مزلقان واحد للقطار، بالإضافة إلى أن الكبريين غير متقاطعين، بالتالي تم إنفاق 200 مليون جنيه دون استفادة تستحق وكان ذلك أيام محافظ القليوبية السابق المهندس محمد عبد الظاهر.

وعندما جاء اللواء رضا فرحات محافظ القليوبية، أوضح أنه طلب من وزارة التخطيط توفير اعتمادات إضافية لحل أزمة كباري الرياح التوفيقي وربطها ببعضها، حيث تم عمل دراسة مبدئية للمشروع بتكلفة 40 مليون جنيه.

كانت محافظة القليوبية، أعلنت العام الماضي أنها، رصدت 8 ملايين جنيه، لعمل بالوعات لصرف مياه الأمطار، عند قدوم فصل الشتاء ولجأت مجالس المدن إلى سيارات “شفط” مياه الأمطار، بعد أن فشلت البالوعات الحديثة التي تم إنشاؤها بــ 8 ملايين جنيه، في تصريف مياه الأمطار نتيجة وضعها في مستوى أعلى من مستوى الشارع فأصبحت عديمة الفائدة.