“الـ BBC أكدتلي” .. حقيقة إنتهاك “فيسبوك” لخصوصية عملائها

“الـ BBC أكدتلي” .. حقيقة انتهاك “فيسبوك” لخصوصية عملائها

الموعد النهائي غدًا.. كلّ شيء ابتداء من الإعلان والصور والبوستات والتعليقات والمعلومات السرية التي ضمنتها بروفايلك سوف تصبح علنية اعتباراً من الغد. حسب مانقلته القناة 13 وتحدثت عن التغيير في سياسة الخصوصية لمؤسسة فيس بوك”.
انتشرت هذه الرسالة بالأمس على حسابات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، متهمين “فيسبوك” بأنها ستتاجر بكل المعلومات التي حصلت عليها دون أي احترام لخصوصية المستخدمين، وهو الأمر الذي أثار نوبة عارمة من الجدل، بسبب اعتماد جزء كبير من الشعب على الموقع الأزرق لتسجيل كافة آرائهم وأحداثهم اليومية بشكل منتظم.
المهندس أحمد محسن، كشف حقيقة هذا الأمر، مؤكدًا أنه “اختراع” جهة مجهولة نشرت نفس الرسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي سابقًا أكثر من مرة في سنوات سابقة بمختلف دول العالم.
وأكد، أن إدارة “فيسبوك” حرصت على نفي هذه الشائعة مرارًا وتكرارًا كلما ظهرت، ناسبًا انتشارها الحالي لرغبة مجموعة من “الهاكرز” في إثارة حالة من البلبة حول الموقع، موضحًا أن القناة الإخبارية الـ13 وهمية ولا وجود لها بالواقع أصلاً، شأنه شأن خبر الـ”BBC” الذي لا يجد له أي وجود على الموقع.
وتابع محسن، أن “البوستات” على العام لا تحتاج لأن ينتهكها أحد، لأنها أصلاً منشورة للعام، ما يعني أن كل مطلع عليها له الحق في تسجيلها والاحتفاظ بها، أما كل من استخدم خاصية “خاص” عند نشر أي معلومة فلا يكون لأي أحد حق استغلالها حتى لو كان مارك نفسه، ضاربًا المثل بقضية رُفعت على “فيسبوك” يتهم فيها صاحبها الشركة بأنها اخترقت خصوصية رسائله، وهو ما لم يثبت ونالت البراءة.

احذروا من ما شابة تلك المنشورات .. ادارة ال facebook بنفسها نفت الكلام ده اكتر من مرة لان دي مش اول مرة ينتشر فيها الموضوع ده .و فيه لينك لبعض ردود ادارة الfacebook علي الموضوع ده

من الاخر .. اي post من النوعية دي بدون مرجع او رابط من الصحيفة او الموقع اللي بيدعي ان الخبر عليه .. بيكون ملوش اي اساس من الصحة

” احذر من العلم الزائف، فهو أخطر من الجهل.”
جورج برنارد شو