اسره فى القليوبية تتهم الشرطه بالتسبب فى وفاة

اسره فى القليوبية تتهم الشرطه بالتسبب فى وفاة نجلهم بعد تعرضه للتعذيب فى شبين القناطر

طالبت اسرة اسلام زكى الوكيل الذى لقى مصرعه متـأثرا باصابات متفرقه فى جسده لتعرضه للتعذيب داخل مركز شرطة شبين القناطر بفتح تحقيق فى واقعة مصرعه داخل المركز اكدت الاسرة ان المتوفى دخل الحجز منذ اسبوع وتعرض للتعذيب والضرب من قبل الشرطه فى قضية سرقه مما ادى لحدوث اصابته بعدة اصابات فى انحاء الجسد وتوفى وتم نقله لمستشفى شبين القناطر
قال زوجة المتوفى انها توجهت منذ يومين لزيارته فى الحجز المركز ولاحظت اثار تعذيب على وجه وفى جسده كما تبين لها انه فى حالة اعياء وعندما حضرت الى المنزل طلبت من اشقاءه ان يذهبوا اليه ويطلبوا عرضه على طبيب لانه مريض وبعد ذلك فوجئت بان المستشفى تخبرهم بانه حضر لقسم الاستقبال بمستشفى شبين ومتوفى اضافت ان المتوفى لديه بنتين وولد صغار وتركهم بدون اى عائل لهم
وقال زكى زكى الوكيل شقيق المتوفى ان المتوفى تعرض لكل الوان الضرب والتنكيل داخل حجز شبين القناطر وانه دخل الحجز فى قضية سرقه وبسبب ان الضباط وافراد الشرطه ارادوا ان شقيقى يعترف بالقضية انهالوا عليه بالضرب والتعذيب لكى يحصلوا منه على اعتراف بالسرقه فمات بين ايديهم مطالبا بفتح تحقيق فى الواقعه حتى يحصل شقيقه على حقه وقال ان المتوفى لدية اولاد صغار كيف يعيشون بدون عائل لهم بعد ان تسببت الشرطه فى قتل عائلهم الوحيد
اما عصام احمد سالم ” عم المتوفى ” اكد اننا علمنا بان اسلام توفى من المستشفى مشيرا انه دخل مركز الشرطه ولم يكن مصابا باى اصابات وصحته جيده وعندما توجهنا الى المستشفى لكى نراه وجدناه به اصابات كثيرة فى الوجه والزراعين لدرجة اننا تعرفنا عليه بصعوبه اضاف اننا شكينا فى الوفاه لانها كانت منذ فترة وهذا كان واضح على جسده لدرجة ان اطباء الاستقبال رفضوا استلامه من افراد الشرطه الذين قاموا بنقله حيث طلبت الشرطه من الاطباء اثبات على الورق انه دخل المستشفى غير متوفى الا ان الاطباء رفضوا وقرروا انه دخل وهو ميت وتم استدعاء النيابة التى قررت وجود شبهه جنائية واستدعاء الطبيب الشرعى لتشريح الجثه
وقال سليمان الوكيل عم المتوفى ان المتهم القى القبض عليه منذ عدة ايام ووجهت له اجهزة الامن إتهاما بسرقة مصوغات ذهبية من منزل إحد السيدات بعزبة الوكلاء مركز شبين القناطر وامس فوجئنا بوفاتة إثر ازمة قلبية وفق ما زعمته الاجهزة الامنية وعندما عاينت النيابة الجثة إكتشفت وجود شبهة جنائية في الواقعة الامر الذي يكشف تعرضه للتعذيب داخل مركز الشرطة وطالب محاسبة المتورطين في الواقعة وكشف ملابسات وفاة ابن شقيقه
كانر العشرات من أهالي المتهم إسلام قد تجمهروا امام مستشفي شبين القناطر حيث رفضوا تسلم الجثة بعد ان كشفت معاينة النيابة للجثة وجود شبهة جنائية في الوفاة و تم تحرير محضر بالواقعة في النيابة وامرت بندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان شبب الوفاة وهل تعرض المتهم للتعذيب من عدمه فيما إتهمت عائلة المتهم اجهزة الشرطة بتعذيبه والتسبب في وفاته
و نفي مصدر امني مسئول تعرض المتوفى للتعذيب مشيرا ان المتهم تعرض لأزمة صحية مفاجئة تم نقله علي أثرها للمستشفي حيث توفى وجاري كشف ملابسات الواقعة بعد ان تولت النيابة التحقيق
كانت اجهزة الامن قد اعلنت عن كشف غموض سرقة مسكن ربة منزل بشبين القناطروالإستيلاء علي مصوغاتها الذهبية وتبين أن عاطلين وراء الواقعة لمرورهما بضائقة مالية وإلقي القبض علي المتهمين وهما المتهم المتوفا ”إسلام. س. عاطل و”محمد. ع .ع “عاطل

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع مباشر القليوبية ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصدره ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.