أهالى القليوبية يستغيثون: انقطاع الكهرباء أكثر من 9 مرات يوميًا

أهالى القليوبية يستغيثون: انقطاع الكهرباء أكثر من 9 مرات يوميًا

تتعرض مدن وقرى محافظة القليوبية، إلى انقطاع التيار الكهربائى أكثر من 9 مرات فى اليوم الواحد، بصورة مفاجئة، ما تسبب فى غضب المواطنين، لتعرض الأطعمة والمأكولات إلى الفساد، وكذلك تعرض الأجهزة الكهربائية للتلف.

ورغم تصريحات المسئولين بالمحافظة بعدم انقطاع التيار الكهربائى، مؤكدين أن صيف 2017 سيكون دون انقطاع للكهرباء، إلا أن الأهالي يعانون من ارتفاع فواتير أسعار الكهرباء، وتردى الخدمات وانقطاع التيار المتكرر.

واشتكى محروس صابر، موظف بالمعاش مقيم بمدينة كفر شكر، من كثرة انقطاع التيار الكهربائى بصورة مفاجئة بالنهار والليل – خاصة في أوقات الظهيرة – من 9 إلى 10 مرات فى اليوم، قائلًا: «إننا لم نجد من يوضح لنا أسباب الانقطاع المستمر، والذى عاد من جديد رغم وعود وزارة الكهرباء والمحافظة بعدم الانقطاع، مؤكدين أن ارتفاع فواتير الكهرباء سوف يؤدى إلى تحسن الخدمة، والقضاء على الأعطال، لكن الواقع المعاش فى منازلنا أثبت عدم صحة وعود المسئولين».

وأضافت صباح علاء، ربة منزل، أن انقطاع الكهرباء المستمر أدى إلى فساد الأطعمة واللحوم داخل الثلاجات، وكذلك الأغذية المخزنة داخل «الديب فريز» بسبب الانقطاع المفاجئ دون سابق إنذار.

وتساءلت صباح: «من يعوضنا عن الأغذية التي فسدت؟»، وتابعت: «أنا خايفة على الأجهزة الكهربائية من التلف بسبب انقطاع الكهرباء، لأنى مش هاعرف أجيب غيرها تانى بسبب ارتفاع الأسعار».

وأضاف ممدوح شاكر، صاحب ورشة نجارة: «إننى أتعرض إلى خسارة فادحة كل يوم بسبب انقطاع الكهرباء، ما اضطرني إلى غلق الورشة فى وجه الزبائن دون قضاء مصالحهم».

وقال شاكر: «الغريب والمضحك أنه بالرغم من غلق الورشة وكثرة انقطاع الكهرباء، إلا أنه تأتينى فاتورة الكهرباء بسعر عالٍ جدًا دون مراعاة كثرة انقطاع الكهرباء، وتعرضى للخسارة بسبب الغلق».

من جانبه، أكد المهندس إبراهيم أبواليزيد، وكيل أول وزارة الكهرباء بالقليوبية، فى تصريح خاص لـ«الدستور»، أن سبب الانقطاع هو تنفيذ الخطة الاستثمارية للوزارة فى إجراء التوسعات اللازمة للشبكات الكهربائية، وصيانتها، وعلاج هبوط الجهد الكهربائى، وزيادة سعة المحولات.

وأشار أبواليزيد، إلى إنشاء مغذيات جديدة للعمل على استقرار التغذية الكهربائية، واستمراريتها لتحسين الخدمة لدى جمهور المواطنين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع جريدة الدستور ولا يعبر عن وجهة نظر بنهاوى وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصدره ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.