ألقاها من الدور السابع وانتظر الشرطة.. حل لغز مقتل إثيوبية بدار السلام

ألقاها من الدور السابع وانتظر الشرطة حل لغز مقتل إثيوبية بدار السلام

كشفت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، اليوم الأحد، لغز مقتل سيدة إثيوبية عقب سقوطها من شرفة شقتها بمنطقة دار السلام، وتبين أن طالب إثيوبي الجنسية وراء الجريمة.

تعود الواقعة، بتلقي قسم شرطة دار السلام بلاغًا من الأهالي بسقوط سيدة من أعلى عقار شارع إبراهيم عواد بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تم العثور على جثة “سارة بيباسة”، 29 سنة، إثيوبية الجنسية ومقيمة بالطابق السابع بذات العقار (توفيت إثر إصابتها بكسر بقاع الجمجمة والفك وجرح قطعي بمنتصف الرأس).

وتقابل رجال المباحث مع شاهدي من الجيران والذين أكدوا بأنهما حال تواجدهما أمام العقار، تنامى إلى سمعهما صوت استغاثة المجني عليها وشاهدا أحد الأشخاص حال قيامه بالتشاجر معها ودفعها من شرفة العقار سكنها.

وبتقنين الإجراءات، تم عمل خطة لكشف المتهم، وباستهداف شقة المجني عليها تمكنوا من ضبط “روزاداويد عمر” 18سنة، إثيوبي الجنسية، طالب ومقيم بذات العقار (مصاب بخدوش بالوجه)، حال اختبائه داخل إحدى الغرف، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة قال إنه في يوم الواقعة حال تواجده بصحبتها بالشقة سكنها حدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها عليها بالضرب وإلقائها من شرفة مسكنها مما أدى لسقوطها وحدوث إصابتها التي أودت بحياتها.

فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وباشرت النيابة التحقيقات.

هذا المقال  نقلا عن اليوم الجديد